أخبار

اجتماع للجنة الجهوية لتسيير الحدود بين موريتانيا ومالي

شدد والي الحوض الغربي محمد المختار ولد عبدي ، على ضرورة المحافظة على أمن المواطنين وسكينتهم، مذكرا بالعنايةالتي توليها الحكومةالموريتانية للجانب الأمني الذي هو ركيزة الاستقرار ورافعة التنمية.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة الجهوية لتسيير الحدود أمس الخميس اجتماعا بمدينة لعيون لدراسة تأمين المواطنين وممتلكاتهم فيحالة حدوث أزمة على الحدود بين موريتانيا ومالي.

وأضاف الوالي أن اللجنة تم تكليفها بمهام أساسية تستهدف أمن وحماية المواطنين وممتلكاتهم وذلك من خلال الإبلاغ الفوري عن أيحالةاشتباه قد تهدد السكينة والأمن العام، منبها إلى ضرورة شروع اللجنة في أداء مهامها فورا وتحسيس جميع المواطنين علىالشريطالحدودي حول أهمية المشاركة الفعالة في هذا المجال.

ووزع على أعضاء اللجنة  دليل الإجراءات المستعجلة في حالة حدوث أزمة على الحدود بين موريتانيا ومالي.

اللجنة التي تم إنشاؤها مؤخرا بقرار من وزارة الداخلية واللامركزية.في عضويتها السلطات الإدارية في مقاطعتي الطينطان وكوبني وعمدالبلديات الحدودية وممثلين عن منظمات المجتمع المدنيوالفاعلين المحليين على مستوى التجمعات القروية الواقعة على الشريط الحدودي معجمهورية مالي.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى