مجتمع

في غياب أمها.. فتاة «مختلة» تشق بطن أختها وتحاول ذبح الأخرى

شقت فتاة موريتانية تبلغ من العمر عشرين عاما لا تتمتع بكامل قواها العقلية، بطن أختها البالغة من العمر ثلاث سنوات، وفق ما أعلنت الإدارة العامة للأمن الوطني في إيجاز صحفي اليوم الثلاثاء.

وقالت الإدارة عبر صفحة «الشرطة الوطنية الموريتانية» على الفيسبوك، إن «فتاة في بداية العشرينيات من عمرها، أقدمت زوال اليوم (الثلاثاء) على شق بطن أختها البالغة من العمر حوالي ثلاث سنوات، كما حاولت ذبح أختها الأخرى البالغة من العمر إحدى عشر سنة».

وأوضحت إدارة الأمن أن المعتدية استغلت خروج والدتها من المنزل الواقع في «الحي الساكن» بمقاطعة دار النعيم، شمال شرقي العاصمة نواكشوط.

وأضاف ذات المصدر أن الضحية نقلت إلى مركز الأمومة والطفولة لتلقي العلاج، مشيرة إلى أنه جرى توقيف المعتدية «التي يبدو أنها لا تتمتع بكامل قواها العقلية»، وفق تعبير الأمن.

ونفت إدارة الأمن الوطني ما تداوله ناشطون على الفيسبوك بخصوص «وقوع جريمة اغتصاب جماعي من طرف عصابة إجرامية بحق فتاة والاعتداء على أختيها بالسكاكين».

وقالت إدارة الأمن الوطني إنها «تؤكد بأن هذا الخبر لا أساس له من الصحة، ولا يمت إلى الواقع بصلة».

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى