الساحل

رئيس النيجر يطلق حملة عسكرية ضد «بوكو حرام»

أطلق رئيس النيجر محمد بازوم، اليوم السبت، حملة عسكرية لـ «تطهير» قرى البلاد من مقاتلي جماعة «بوكو حرام» وتنظيم «الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا».

وأعلن بازوم هذه الحملة العسكرية خلال مؤتمر صحفي عقده في مدينة «ديفا»، جنوب شرقي البلاد، على الحدود مع نيجيريا، وبالقرب من حوض بحيرة تشاد، حيث توجد معاقل التنظيمات المسلحة.

وقال بازوم: «هناك قريتان على الأقل اتّخذ فيهما عناصر بوكو حرام موطئ قدم»، متحدثاً عن قرية أخرى ينشط فيها بعض مقاتلي الجماعة.

وأضاف بازوم: «سنعطي توجيهات بتطهير هذه القرى، وسنجري عمليات مشتركة مع أصدقائنا في نيجيريا لكي يتمكن الجانبان من إفراغ هذه القرى» من عناصر بوكو حرام.

وشدد على أن ميزان القوى لمصلحة السلطات النيجرية «على الصعيد العسكري» لكنّه حذّر من أن «العدو يعيد تنظيم صفوفه ويمتلك قدرات كبيرة».

ودعا الرئيس النيجري إلى «اليقضة الدائمة».

وتنشط جماعة «بوكو حرام» في شمال نيجيريا منذ 2010، ولكنها وسعت أنشطتها منذ 2015 لتشمل مناطق من جنوبي النيجر وغربي تشاد.

ولكن «بوكو حرام» تلقى ضربة قوية نهاية مايو الماضي حين قتل زعيمه أبو بكر شيكاو على يد «تنظيم الدولة الإسلامية في غرب أفريقيا»، والتحاق عدد كبير من مقاتليه بصفوف التنظيم الموالي لداعش، ما وضع «بوكو حرام» في موقف ضعف.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى