أخبار

غزواني: من يروج للشائعات يلعب بالنار ولا أنصحه بذلك

قال الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، اليوم الاثنين بمدينة روصو، إن هنالك من يحاول استغلال الثورة التكنولوجية من أجل «زعزعة السكينة العامة»، وذلك عبر الترويج للشائعات وبث خطاب الكراهية وهو ما اعتبر أنه «غير مقبول».

الرئيس الموريتاني كان يتحدث الأمن في البلاد، وقال إنه «مصون»، ولكنه أكد أن الأمن يتأثر «بالاستغلال السيء للانترنت»، مشيرًا إلى أن استغلالها «ليس إيجابيا وغير مقبول».

وأوضح ولد الغزواني أنه كان يتمنى أن تستغل هذه التكنولوجيا من أجل «تسريع عملنا وتسريع إيصال المعلومة، وتسريع الحريات في مجال الإعلام والصحافة، وتسريع الحريات الفردية والعامة»، ولكنه أكد أن تستغل من أجل «لزعزعة السكينة العامة بترويج الشائعات الكاذبة وبث الكراهية وتحريض بعض فئات شعبنا على بعض، هذا غير مقبول».

وأكد ولد الغزواني: «أود أن أطمئنكم على أن كل ذلك غير صحيح، وأن من يقدم عليه سيكون كمن يلعب بالنار ولا أنصح بذلك».

وأعلن ولد الغزواني أن «الجهات المعنية عاكفة على تحيين نصوص قانونية، كفيلة بوضع حد لهذه الظاهرة الهدامة، ولكن أود في نفس الوقت أن أطمئن على أنه لن يكون هناك أي مساس بالحريات الفردية ولا العامة ولا بالحريات المكفولة بالدستور».

وشدد ولد الغزواني على أنه كان «يتمنى أن تستخدم هذه الثورة التكنولوجية لدعم الحريات العامة وحرية الصحافة ولإيصال المعلومة في الوقت، وذلك ما نرجوه ولن نقبل بعكسه»، وفق تعبيره.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى