أخبار

الطلاب يحملون وزير التعليم مسؤولية “قمع” مظاهراتهم

حمل الائتلاف الموحد للنقابات الطلابية اليوم الخميس وزير التعليم العالي والبحث العلمي ما وصفوه بالقمع الوحشي الذي تعرضت له  المسيرة الطلابية المطالبة بحل “أزمة النقل”  إلى المركب الجامعى الجديد.

وأكد الطلاب فى بيان وزعوه اليوم أنهم ماضون فى رفضهم القاطع لكل “محاولات إدارة المركز الوطني للخدمات الجامعية فرض حلول جزئية وترقيعية”.

وأعلن الائتلاف المشكل من عدة نقابات طلابية إصراره “على الاستمرار في خياراتهم النضالية حتى تتم تلبية المطالب بشكل تام بعيدا عن وضعهم تحت وطأة القمع والاعتقال و التهديد بالطرد من المجالس التأديبية”

ورفض البيان الطلابي ما سماها مظاهر الأمنية و العسكرية التي أصبحت تثقل كاهل الطالب نتيجة لما رافقها من قمع و اعتداء بحق الطلاب العزل وفق تعبيرهم

 وأكد البيان  أن “الحراسة الأمنية المشددة للباصات وهي في طريقها للمركب واعتقال الطلاب و الاعتداء عليهم هو أمر مرفوض جملة وتفصيلا”.

 
ودعا الطلاب إلى تلبية كل المطالب الطلابية الملحة وإيجاد حلول جذرية لهذه المشاكل “بعيدا عن الحلول الآنية و الترقيعية التي تحاول الإدارة فرضها على الطلاب”.

وانتهى الطلاب إلى دعوة الوزير إلى التراجع عن “نهجه الدائم لهدم المكتسبات الطلابية كقطع منح الطلاب، وإلغاء تمثيل الطلاب في اللجنة الوطنية للمنح”.
 
 
 
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى