الساحل

«ديبي» يلتقي قائد القوة العسكرية المشتركة لدول الساحل

استقبل رئيس المجلس العسكري الانتقالي في تشاد، الفريق ركن محمد إدريس ديبي اتنو، أمس الثلاثاء، في القصر الرئاسي بانجامينا، مع القائد العام للقوات المشتركة لدول الساحل الخمس، الجنرال النيجري عمرو ناماتا قاسامي، الذي يستعد لإنهاء مأموريته.

وأفاد موقع رئاسة الجمهورية في تشاد، أن اللقاء تناول سبل التنسيق بين الدول الأعضاء في الساحل، في مجال التعاون العسكري والأمني بما في ذلك «مكافحة الإرهاب».

ويأتي اللقاء في نهاية مأمورية الجنرال النيجري على رأس القوة العسكرية المشتركة، وبهذه المناسبة منحه الرئيس الانتقالي التشادي وسام ضابط في نظام الاستحقاق الوطني التشادي.

وعين الجنرال النيجري قبل عامين، وهو الذي سبق أن خاض معارك شرسة ضد «بوكو حرام»، وأسندت له مهمة تسريع إطلاق العمليات الميدانية للقوة العسكرية المشتركة، في مواجهة الجماعات المسلحة، وخاصة في المناطق الحدودية.

وسيخلفه في منصبه، التشادي الجنرال عمر بيكيمو، الذي سبق أن خاض حربا شرسة ضد القاعدة في شمال مالي، عام 2013.

وتشكل القوات التشادية العمود الفقري للقوات العسكرية المشتركة لدول الساحل الخمس (موريتانيا، تشاد، مالي، النيجر وبوركينا فاسو)، ولكن تشاد تعيش منذ أبريل الماضي أوضاعا سياسية مضطربة أثرت على دورها في هذه القوة.

ويصل قوام القوات المشتركة إلى 5 آلاف جندي، تنظم دوريات على الحدود بين دول الساحل الخمس، وخاصة في المثلث الحدودي بين النيجر ومالي وبوركينا فاسو.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى