أخبارمنوعات

وقت أذان الظهر غدًا.. تعامد الشمس مع الكعبة المشرفة

أعلنت الجمعية الفلكية في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، إن الشمس ستكون متعامدة مع الكعبة المشرفة يوم غد الخميس، بالتزامن مع أذان الظهر في المسجد الحرام.

وأوضحت الجمعية أن ظاهرة التعامد التي ستشهدها سماء مكة المكرمة غدا، هي الثانية من نوعها هذا العام، والأخيرة.

وأوضح رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة، أن التعامد يحدث وقت أذان الظهر في المسجد الحرام، حيث ستكون الشمس على ارتفاع حوالي 90 درجة عند الساعة 12:27 ظهراً بالتوقيت المحلي، مع عودة الشمس «ظاهريا» قادمة من مدار السرطان متجهة جنوباً إلى خط الاستواء، مفيداً أنها ستتوسط خط الزوال وتصبح على استقامة واحدة مع الكعبة المشرفة التي سيختفي ظلها تماماً.

وأضاف أبو زاهرة أن الشمس تتعامد على الكعبة المشرفة بسبب ميل محور دوران الأرض بزاوية قدرها 23.5 درجة الذي يؤدي إلى انتقال الشمس «ظاهريا» بين مداري السرطان شمالاً والجدي جنوباً مرورا بخط الاستواء أثناء دوران الأرض حول الشمس مرة كل سنة، لذلك فإن كل المناطق الواقعة في خطوط عرض أقل من 23.5 درجة شمالاً أو جنوباً ترصد هذا الحدث مرتين في السنة ولكن في أوقات مختلفة تعتمد على خط عرض ذلك المكان.

وبين أبو زاهره أن ظاهرة تعامد الشمس تستخدم في حساب محيط الكرة الأرضية بطريقة غير رقمية وذلك باستخدام بعض الطرق البسيطة في علم الهندسة، وهي تدل على كروية كوكبنا، إضافة لذلك تستخدام هذه الظاهرة الفلكية في معرفة اتجاه القبلة خاصة في المناطق البعيدة عن مدينة مكة في الدول العربية والإسلامية وكافة المناطق التي تكون فيها الشمس فوق الأفق.

يذكر أن تعامد الشمس الأول حدث هذه السنه 2020 في شهر مايو الماضي، أثناء حركة الشمس الظاهرية وانتقالها من خط الاستواء إلى مدار السرطان وسوف تعود وتتعامد مرة أخرى على الكعبة المشرفة في مايو العام المقبل 2022.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى