أخبار

موريتانيا.. أطباء سعوديون يجرون عمليات قسطرة للكبار

بدأت بعثة طبية سعودية، اليوم الجمعة، في المركز الوطني لأمراض القلب بنواكشوط، عمليات جراحية لصالح مرضى القلب، وذاك في إطار التعاون الثنائي بين البلدين.

ومن المقرر أن يستفيد من هذه البعثة، قرابة 90 محتاجا، من الأشخاص غير المؤمنين، ومن المقرر  أن تجري البعثة عمليات معقدة خاصة فيما يتعلق بقسطرة القلب.

وثمن  المكلف بمهمة بوزارة الصحة، أحمد جدو ولد الزين، دور البعثات الطبية السعودية ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وكذا رابطة العالم الإسلامي التي تزاول عملها في ظرفية خاصة نتيجة أزمة كوفيد – 19.
وأضاف ولد الزين أن هذا التدخل الطبي الهام والمعقد ستستفيد منه قرابة 90 محتاجا، من الأشخاص غير المؤمنين ،وبالتالي هم في أمس الحاجة إلى هذا التدخل.

من جهتها مديرة مكتب رابطة العالم الإسلامي بموريتانيا مسعودة بنت بحام ، فأوضحت أن هذا البرنامج هو تعاون بين رابطة العالم الإسلامي ومركز الملك سلمان للإغاثة والرعاية والعمل الإنساني؛ مبرزة أن “هذا الحدث يعتبر الجزء الثاني من البرنامج الذي يسعى إلى ما يناهز 80 عملية”.

واوضحت أن المستهدفين بهذا العمل هم الساكنة الأكثر هشاشة في موريتانيا، و أن هذا التدخل يعتبر رابع تدخل في هذه السنة؛ موجهة الشكر لفريق الأطباء السعوديين المتطوعين في هذا المجال، ومركز الملك سلمان للإغاثة والرعاية والعمل الإنساني، وكذا المركز الوطني لأمراض القلب.

أما سفير المملكة العربية السعودية في نواكشوط؛ هزاع بن زبن بن ضاوي لمطيري، فقد أكد أنه “في إطار استمرار العلاقات القائمة بين موريتانيا والمملكة تستمر هذه البعثات الطبية التطوعية من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع رابطة العالم الإسلامي”.

وأضاف الدبلوماسي السعودي أن البعثات التطوعية “تستهدف عمليات معقدة خاصة فيما يتعلق بقسطرة القلب”؛ مشيرا إلى أن “هذه العمليات تسعى لبلوغ ما يناهز 90 عملية”.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى