أخبار

نقابيات يناقشن تحديات العمل فى مؤتمر بنواكشوط

عقدت الحركة النسوية بالكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية CNTM  اليوم الثلاثاء مؤتمرها العادي الثاني  بنواكشوط تحت شعار “معا من أجل نقابيات يرفعن التحديات”.

وشارك فى المؤتمر العمالي أزيد من 120 امرأة، وبحضور وفود من الجزائر والسودان وتركيا.

وشددت رئيسة الحركة النسوية للكونفدرالية مريم سكينة بنت المعمر خلال افتتاح المؤتمر على أهمية دور المرأة في النهوض بالمجتمع، لافتة إلى “المشاكل والعوائق المختلفة التي تواجه المرأة الموريتانية من فقر وجهل وتسيب“.

بدوره نبه أمين التنظيم بالكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية، إلى تفاقم “معاناة المواطنين جراء استمرار الارتفاع الصاروخي لأسعار المواد الأكثر ضرورية واستهلاكا ولضعف القوة الشرائية بحكم تدني متوسط الأجور “.

وقال إن “انتشار البطالة ترك أثرا سيئا على النساء، من عجز عن الحصول على العمل، مرورا بالمشاكل الأسرية مثل الطلاق الذي يصل في بلادنا مستويات عالية”.

وأشار إلى أن ما سماه الاستخفاف بقيم المجتمع ودينه والانخراط في “المنظمات الإرهابية” ناتج عن “استقالة الدولة من مسؤولياتها الاجتماعية وضعف المناهج التعليمية وغياب خطاب واع  ومتزن”.

ووفقا لبيان صادر عن المؤتمر ستناقش الوثائق المختلفة للحركة، على أن تختتم المؤتمرات أعمالهن بانتخاب هيئات جديدة لقيادة الحركة النسوية في المرحلة القادمة.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى