أخبار

نقابة تحمل الحكومة مسؤولية معاناة عمال “بيزورنو”

نددت الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا اليوم الجمعة باعتقال السلطات لثلاثة مناديب من عمال شركة “بيزورنو” بعد وقفة احتجاجية لعمال الشركة أمام القصر الرئاسي بنواكشوط للمطالبة بتسوية وضعيتهم.
 
ويطالب عمال الشركة الفرنسية بنيل مستحقاتهم المالية، بعد قرار الحكومة فض الشراكة معها منذ سنتين وتم تكليف مجموعة نواكشوط الحضرية بنظافة العاصمة.
 
وقالت الكونفدرالية في بيان وزعته إنها تحمل الحكومة الموريتانية مسؤولية معاناة عمال “بيزورنو”، بعد أن سددت كافة مستحقات الشركة عبر تحويلات مصرفية لحسابات الشركة في الخارج ومنعت تنفيذ الأحكام القضائية الصادرة لصالح العمال، حسب البيان.
 
ودعت الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا الشركة الفرنسية إلى احترام التزاماتها والعمل علي تسديد كافة الحقوق المستحقة لعمالها في موريتانيا دون تأخير.
 
ونبهت الكونفدرالية إلى أنها شرعت في التحضير لتقديم شكوي في فرنسا ضد شركة “بيزرونو”، على خلفية انتهاك الشركة للمبادئ التوجيهية لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، وفق البيان.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى