أخبار

ميثاق الحراطين يعلن غضبه ويدعو للاعتصام

أعلن الميثاق من أجل الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية للحراطين عن غضبه جراء استخدام الأمن للقوة من أجل تفريق المحتجين على قرار إخلاء منطقة سكنية قبالة مستشفى أمراض العيون بالعاصمة نواكشوط، ودعا إلى الاعتصام في مكان الحادثة للتعبير عن رفض ما جرى.
 
وقال الميثاق في بيان وزعه مساء اليوم الأربعاء، إن “قوات الأمن قامت بأمر من السلطات، بهجمة همجية على بعض الساكنة الفقراء بالحي المعروف (بكزرة طب ولد بوعماتو)”، قبل أن يشير إلى سقوط العشرات من الجرحى بعضهم جروحه خطرة.
 
وأضاف الميثاق أن هنالك حالة اكتظاظ في كافة المفوضيات ومراكز الشرطة والدرك والحرس بما قال إنه “أعداد هائلة من المعتقلين من بين سكان الحي المذكور الذين لم يرتكبوا من جرم سوى رفضهم لترحيلهم إلى جهات مجهولة دون منحهم قطعا ارضية يسكنونها”، وفق نص البيان.
 
وعبر الميثاق عن “غضبه واستنكاره الشديدين لما جرى من قمع وتنكيل بمواطنين عزل”، داعياً مناضليه ومؤيديه والمواطنين المؤمنين بالعدالة والمساواة للاعتصام بعد الإفطار في مخيم مضروب بالقرب من مستشفى أمراض العيون.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى