أخبار

وزارة الداخلية ترصد الأضرار التي خلفتها الأمطار في الداخل

أعلنت وزارة الداخلية الموريتانية، أن اللجنة الفنية المكلفة بمتابعة أعمال اللجنة الوزارية الخاصة بتسيير الطوارئ، سجلت عدة أضرار خلفتها الأمطار التي شهدتها بعض الولايات الموريتانية خلال اليومين الأخيرين.

وقالت النشرة الصادرة عن اللجنة، إن الأمطار أدت إلى إحداث أعطاب في سد ولاتة بولاية الحوض الشرقي، وقد تدخلت السلطات للتغلب على الأضرار، كما أوفدت وزارة التجهيز والنقل آليات إلى عين المكان.

وفي ولاية الحوض الغربي، تضرر جزء من الطريق عند مدخل مدينة عدل بكرو، التابعة لمقاطعة آمورج، بسبب السيول، كما تسربت السيول إلى المساكن في قرية عرفات، التابعة لبلدية الدفعة بمقاطعة الطينطان، وقد عاينت السلطات الأضرار وبدأت إحصاء الأسر المتضررة..

وفي ولاية لعصابة، قالت النشرة، إن السيول حطمت السد المحاذي لقرية آدمب الشارب، ببلدية أغورط، لتصبح المساكن مهددة، مضيفة أن آليات توجهت إلى المكان لإصلاح الأعطاب في السد.

وفي ولاية كيديماغه، أشارت النشرة، إلى أن السيول تسببت في إلحاق أضرار بالطريق الرابط بين امبود وسيلبابي، لكن الطريق ما يزال مفتوحا.

أما في مدينة روصو بولاية ترارزة، فقالت اللجنة إت التساقطات المطرية أثرت على الشبكة الطرقية، مما أثر على انسيابية المرور.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى