أخبارافريقياالساحل

مقتل 12 جنديا وفقد 7 آخرين بهجوم في بوركينافاسو

لقي ما لا يقل عن 12 جنديا مصرعهم، كما فقد سبعة آخرون، في هجوم وقع بمال غرب بوركينا فاسو يوم أمس الأحد، بحسب ما أفادت مصادر أمنية.

ولم يصدر تعليق فوري من الجيش. وقالت المصادر إن الحادث وقع في بلدة توني، بمنطقة بوكلي دو موهون، قرب الحدود مع مالي، ولم تعلن أي جماعة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم.

وقالت وزارة الاتصالات، إن “وحدة عسكرية خاصة قتلت يوم السبت اثنين من المتشددين البارزين في المنطقة نفسها”.

وتصاعدت الهجمات التي يشنها المسلحون المرتبطون بتنظيمي القاعدة وداعش في منطقة الساحل بغرب أفريقيا، ما أسفر عن سقوط آلاف القتلى، وتشريد الملايين في السنوات الأخيرة، في بوركينا فاسو ومالي والنيجر، وقتلت جماعة مسلحة 30 من المدنيين وجنود الجيش وميليشيات موالية للحكومة في سلسلة هجمات قرب حدود بوركينا فاسو مع النيجر.

وأسفر العنف في بوركينا فاسو، عن نزوح أكثر من مليون شخص عن ديارهم، خلال ما يزيد قليلا عن عامين، في حين تستضيف الدولة الفقيرة أيضا نحو 20 ألف لاجئ من مالي المجاورة، الذين يلتمسون الأمان من الهجمات المسلحة.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى