أخبارافريقيا

كوت ديفوار ترصد أول إصابة بإيبولا منذ 25 عاما

سجّلت كوت ديفوار ، يوم أمس (السبت)، أول إصابة بإيبولا، في ظهور هو الأول للفيروس في البلاد منذ نحو ثلاثة عقود.

وأكد مسؤولون في معهد باستور رصد الإصابة بعد أخذ عينات من امرأة غينية تبلغ 18 عاماً، وفق ما أعلن وزير الصحة بيار انغو ديمبا، فيتصريح للتلفزيون الرسمي «ار.تي.اي».

وأوضح الوزير أن المصابة كانت قد غادرت مدينة لابي في غينيا براً ووصلت الأربعاء إلى ساحل العاج.

وقال: «إنها حالة معزولة ووافدة»، موضحاً أن المصابة تتلقى العلاج في وحدة العناية المركزة في مستشفى في أبيدجان.

ولدى كوت ديفوار  جرعات لقاحية مضادة لإيبولا سيتلقى منها كل من خالطوا المصابة على غرار الطاقم الطبي الذي يعالجها.

وكشف الوزير أن رئيس الوزراء باتريك آشي ترأس اجتماعا وزارياً طارئا السبت، داعياً إلى الهدوء، وأضاف: «السلطات فعّلت خطة طوارئتشمل تتبّع المخالطين للمصابة ووضعهم قيد المراقبة الصحية».

وبحسب منظمة الصحة العالمية، هذه هي أول إصابة بإيبولا في كوت ديفوار منذ العام 1994.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى