أخبار

وزير التهذيب يحذر من استخدام الهواتف الذكية في البكالوريا

حذر وزير التهذيب الوطني إسلمو ولد سيد المختار من استخدام الهواتف الذكية داخل قاعات امتحان البكالوريا التي ستنظم نهاية شهر يونيو الجاري.
 
وقال الوزير خلال اجتماع مع رؤساء مراكز البكالوريا مساء أمس السبت، إن من ضبط وهو يستخدم أي هواتف ذكية أو غيرها من الأجهزة “سيكون ذلك سببا لإلغاء امتحان المترشح وحرمانه من متابعته وإخضاعه للعقوبات القانونية المترتبة على الغش”.
 
وكانت السنوات الأخيرة قد شهدت ارتفاعاً ملحوظاً في مستوى استخدام الهواتف الذكية ومواقع التواصل الاجتماعي للغش في الامتحانات والمسابقات الوطنية.
 
ويأتي اجتماع الوزير برؤساء مراكز البكالوريا من أجل التحضير للامتحانات التي يشارك فيها عشرات آلاف المترشحين، وحث الوزير رؤساء المراكز على القيام بعملهم في إطار المسؤولية الوطنية التي كلفوا وشرفوا بها نظرا لكفاءاتهم وتجاربهم في هذا المجال، وفق تعبيره.
 
وشدد الوزير على أهمية “الرقابة والاشراف الجيد للتمييز بين أصحاب الكفاءات القابلة للتجاوز من غيرهم”، مؤكداً أن القطاع سيكون على اتصال مباشر بكافة رؤساء المراكز من بداية الامتحان إلى نهايته للتغلب على أي ثغرة قد تلاحظ وقت الامتحان.
 
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى