أخبارالساحل

غوتيريش : أخشى أن يؤثر ما حدث في أفغانستان على منطقة الساحل

دعا الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش المجتمع الدولي لإجراءحوارمع حركة طالبان التي استولت على السلطة في أفغانستان، معربا عن خشيته أيضا من تداعيات سيناريو شبيه بما حصل في أفغانستان، على منطقة الساحل.

وردا عل سؤال حول الخشية من تكرار السيناريو الأفغاني في منطقة الساحل قال غوتيريشأنا أخشى التأثير النفسي والفعلي لما حدثفي أفغانستان“.

وأضاف خلال مقابلة مع  وكالة الصحافة الفرنسيةثمة خطر حقيقي. يمكنلهذه الجماعات الإرهابيةفي منطقة الساحل أن تتحمّس لما حدث في  أفغانستان وأن تصبح لديها طموحات تتخطّى تلك التي كانت لديها قبل، وفق تعبيره.

وشدّد الأمين العام على أنّ ثمةشيئاً جديداً في العالم وهو خطر للغاية، موضحاً أنّه حتّى وإن لم يكن عددها كبيراًفهناك جماعات متعصبة ، في عقيدتها، على سبيل المثال، الموت مرغوب به. جماعات مستعدّة لفعل أيّ شيء. ونرى جيوشاً تنهار أمامها“.

وأضافلقد رأينا ذلك في الموصل بالعراق، وفي مالي خلال أول هجوم باتجاه باماكو، ورأينا في موزمبيق (…). هذا الخطر حقيقي ويجبأن نفكّر بجدية في تداعياته على التهديد الإرهابي وفي الطريقة التي يتعيّن على المجتمع الدولي أن ينظّم بها نفسه لمواجهة هذا التهديد“.

وشدّد الأمين العام علىضرورة تعزيز الآليات الأمنية في منطقة الساحل، لأنّمنطقة الساحل هي نقطة الضعف الأهمّ والتي يجبمعالجتها. الأمر لا يتعلّق بمالي أو ببوركينا فاسو أو بالنيجر فحسب، بل لدينا الآن عمليات تسلّل إلى ساحل العاج وغانا“.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى