أخبار

المنطقة الحرة: مدينة نواذيبو غير مصممة لاستقبال الأمطار

قالت سلطة منطقة نواذيبو الحرة، اليوم الثلاثاء، إن غياب التصميم على أساس مواجهة الأمطار، هو سبب تضرر مدينة نواذيبو وإغلاق الشوارع وتسرب المياه داخل منازل وأسواق العاصمة الاقتصادية لموريتانيا، قبل أيام حين تهاطلت فيها كميات معتبرة من الأمطار.

جاء حديث السلطة في بيان أصدرته للتعليق على أمطار نواذيبو الأخيرة، وقالت السلطة إنها تعاونت مع الجهات الإدارية من أجل “تسخير كل طاقاتها البشرية واللوجستية من آليات لشفط المياه في المواقع الأكثر تضررا وحيوية”.

وأضافت السلطة أنها تسعى لوضع كل الوسائل اللازمة من معدات وآليات تحت تصرف اللجنة الجهوية للكوارث والمتابعة معها، لمواجهة مثل هذه الظروف.

وقالت إنها وضعت استراتيجية “محكمة ركزت على تنظيف الشوارع الكبرى والأسواق”، مبرزة أن العملية متواصلة في جميع أنحاء المدينة التي “تضررت بسبب هذه الأمطار غير المتوقعة”.

وحذرت السلطات المواطنين من احتمال هطول مزيد من الأمطار خلال الأيام المقبلة، حسب توقعات الأرصاد الجوية، مطالبة باتخاذ الحيطة والحذر.

وشهدت العاصمة الاقتصادية نواذيبو  قبل أمس الأحد تساقاطت مطرية بلغت 30 ملم، مخلفة أضرارا في المنازل، وشلت حركة المرور في العديد من شوارع المدينة.

وتداول رواد منصات التواصل الاجتماعي مقاطع فيديوهات وصور لمياه تجتاح منازل وشوارع، قالوا إنها من مخلفات الأمطار التي شهدتها نوذيبو.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى