أخبار

وزير الداخلية: الدولة قوية ونعمل على ضمان الأمن والسكينة

قال وزير الداخلية واللامركزية في موريتانيا، محمد سالم ولد مرزوك، اليوم الجمعة، إن “الدولة القوية وتقاد بتبصر” مضيفا أن الحكومة “حريصة على ضمان الأمن والسكينة من أجل الوطن”.

حديث الوزير جاء خلال اجتماعه بالسلطات الإدارية في ولاية كيدي ماغه، ضمن جولة ستقوده لعدة ولايات داخلية.

وأعطى الوزير تعليماته للسلطات الإدارية بالولاية، ب”ضرورة العمل بما يمليه الواجب الوطني و مصلحة المواطنين ،و التبليغ بأمانة و نزاهة عن أي نواقص أو مكامن للخلل إن وجدت”.

وأضاف الوزير أن السلطات عازمة على “المضي في العمل الجاد على تطبيق سياسة القرب من المواطنين وتسخير كافة إمكاناتها لذلك بعيدا عن الظلم والتهميش” وفق تعبيره.

وطرح منتخبو الولاية مطالب السكان و عبروا عن “تثمينهم للزيارة التي تعكس اهتمام القمة بالقاعدة مما سيتيح تحقيق الأهداف التنموية المنشودة في شتى المجالات” وفق تعبيرهم.

وكان الوزير قد بدأ اليوم الجمعة، زياة لمدينة سيلبابي عاصمة ولاية كيديماغه ، في جولة ستقوده في مرحلتها  الأولى إلى ثلاث ولايات هي كيدي ماغة ولبراكنة.

وسبق أن قالت مصادر خاصة لصحراء ميديا، إن جولة الوزير كانت مقررة منذ فترة «إلا أن الأحداث الأخيرة في اركيز عجلت بها».

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى