ثقافة وفن

سيساكو يتحدث عن عوائق تطور السينما في أفريقيا

قال المخرج الموريتاني عبد الرحمن سيساكو إن السينما في أفريقيا لن تخرج من الوحل الذي ترزح فيه ما لم يأخذ الساسة مسؤولياتهم في إعطاء قيمة لها.

جاء ذلك خلال مداخلة له على هامش تقديم تقرير لليونسكو حول السينما الأفريقية تحت عنوان «صناعة الأفلام في أفريقيا: التطور، التحديات وفرص النمو»، قدم في باريس.

وأضاف المخرج الموريتاني: «ما لم يأخذ الساسة في أفريقيا على عاتقهم مسؤولية إعطاء قيمة لما نفعله، لن نصل إلى شيء».

وقال إن أخذ الساسة مسؤولياتهم مهم جدا لتطوير صناعة الفيلم، «وهذا ينطبق على كل بلد، ولا يجب أن يعالج ذلك على مستوى الأمم المتحدة (اليونسكو)، بل إنه تحد لكل واحد منا، وكل دولة على حده من أجل أن تتطور صناعة الفيلم في أفريقيا».

وتحدث سيساكو عن «مركز يينانغا» في دكار الذي أسسه المخرج آلين غوميس، حيث يهدف المركز إلى تدريب شباب أفارقة على أساسيات الإخراج السينمائي، في إشارة إلى أهمية دعم السلطات للسينما.

وأكد سيساكو أن التغيير لن يأتي إلا من الداخل، مبرزا أهمية التكوين في مجال السينما، لكنه ذكر بأهمية أن «تكون هناك رؤية سياسية في هذا المجال، لأن صناعة السينما لا تكون بأيدي السينمائيين لوحدهم، يجب على الساسة تشجيع صناعة والتكوين في السينما».

وختم سيساكو مداخلته بالقول إن «لم تكون لدينا الوسائل الضرورية لخلق الإبداع، عن التحكم وفي صناعة السينما، وإلا سيفوتنا القطار».

يذكر أن تقرير اليونسكو الذي قدم أمس وجاء في 275 صفحة، يعتبر أول «عرض شامل لصناعة الأفلام والصناعات السمعية البصرية في القارة السمراء».

وقال التقرير إن مجال صناعة الأفلام والسينما عموما في أفريقيا يساهم ب 5 مليارات دولار أمريكي في الناتج الداخلي الخام لدول القارة مجتمعة، كما يشغل 5 ملايين شخص.

لكن التقرير يشير إلى أن الإمكانيات الحقيقية في القارة ما تزال غير مستغلة، حيث من الممكن ان تخلق 20 مليون فرصة عمل، والمساهمة ب 20 مليار دولار أمريكي في الناتج الداخلي الخام للدول الأفريقية، إذا ما استغلت تلك الإمكانيات على أحسن وجه.

عبد الرحمن سيساكو مخرج ومنتج سينمائي موريتاني، ولد في مدينة كيفه وسط موريتانيا سنة 1961، اشتهر بأعماله السينمائية التي تتناول الصعوبات التي يلاقيها الأفارقة من فقر وهجرة وبطالة وفراغ وإرهاب، من أهم أفلامه في انتظار السعادة (2002)، وتنبكتو (2014).

وحصل سيساكو خلال مساره على الكثير من الجوائز العالمية، كان آخرها حصوله على جائزة كونراد وولف من أكاديمية الفنون في برلين (AdK) عن مجمل أعماله الفنية.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى