أخبار

رئيس الحزب الحاكم: التشاور سيسهم في وضع أسس للعمل السياسي

قال رئيس حزب الانحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا سيدي محمد ولد الطالب أعمر، اليوم السبت، إن التشاور الوطني المرتقب «سيسهم في وضع أسس أكثر رصانة للعمل السياسي والتنموي في المستقبل».
جاء ذلك خلال اجتماع للمكتب التنفيذي للحزب في نواكشوط، حيث أضاف رئيس الحزب أنهم يعملون على أن يكون التشاور المرتقب عند مستوى تطلعات الموريتانيين.
وقال ولد الطالب أعمر، إنهم ساهموا في توطيد جو التهدئة الذي يطبع الساحة السياسية الموريتانية.
وحذر رئيس الحزب «أصحاب النوايا السيئة من ركوب مطالب وعواطف المواطنين والمساس بالسكينة والأمن العموميين تحقيقا لمآرب وأهداف خبيثة».
ودعا ولد الطالب أعمر المنتخبين ومسؤولي القواعد الحزبية إلى «اليقظة والتواصل مع القواعد والمناضلين الحزبيين لتقديم الشروح، وإنارتهم حول ما يجب القيام به للوقوف سدا منيعا أمام المتربصين بوطننا»، وفق تعبيره.
وقال ولد طالب أعمر، إن الحزب طالب بتحقيق عادل ومحايد ومهني في الأحداث التي شهدتها بعض المناطق في الأشهرة الأخيرة، مؤكدا ثقتهم في السلطات الأمنية والقضائية،.
وأشار إلى أن قيادة الحزب مازالت تتابع الأمور عن كثب «بغية الإسهام بفعالية في عدم تكرار مثل هذه التصرفات».

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى