أخبار

تركيب رادارات لدراسة جدوى الطريق السريع نواكشوط_بوتلميت

أعلنت وزارة التجهيز والنقل، أن فرقا من مكاتب الدراسات الفرنسية والتونسية، التي تنفذ دراسة الجدوائية المالية لمشروع الطريق السريع انواكشوط_بوتلميت، قامت بتركيب رادارات على الطريق المذكور، من أجل تعميق دراسة الجدوائية المالية المقام بها.

وقالت الوزارة في بيان لها، اليوم الجمعة، إن تركيب الرادارات، تم على طريق انواكشوط بوتلميت، وكذلك على طريق انواكشوط روصو، أخذا في الاعتبار أن جزءا من مستخدمي طريق الأمل، يفضلون استخدام طريق روصو، تفاديا للمقاطع التي تخضع للتهيئة.

وأضافت الوزارة، أنها ستعكف بعد تأكيد المردودية الاقتصادية والمالية للطريق السريع، وانتهاء الدراسة الفنية الحالية، على البدء مباشرة في مسار مناقصة الاشغال، وتوقيع العقود بصيغة الشراكة بين القطاعين الخاص والعام، وبرسوم مرور ستكون تنافسية، وفي المتناول، بالمقارنة مع الطرق السريعة في المنطقة، حسب البيان .

وكان تجمع مكاتب الدراسات الفرنسية والتونسية (PEP/C5P/GIBRALTAR/TAYLORWESSING/GIPER)  قد فاز بمناقصة لتنفيذ دراسة الجدوائية الاقتصادية والمالية، لأول طريق سريع سيربط بين انواكشوط وبوتلميت .

 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى