أخبار

الحكومة تتفقد «مشاكل فنية» في مشروع بحيرة الظهر

تفقد وزير المياه والصرف الصحي الموريتاني محمد الحسن ولد بوخريص، اليوم الجمعة، محطات ومنشئات تابعة لمشروع «الظهر»، شرقي البلاد، من أجل الاطلاع على ما يعاني منه المشروع من «مشاكل فنية»، وفق ما أعلن الوزير.

وشملت الزيارة حقل «الدرويش» في المحور الشمالي من المشروع، حيث يوجد 16 بئرًا ارتوازيا، تعمل منها 11 و5 احتياطية، وهو الحقل الذي يزود مدن النعمة وتمبدغه وآمرج، بالمياه الصالحة للشرب.

وزار الوزير محطة الضخ في الحقل، المربوطة بخزان 5 آلاف متر مكعب، على مرتفع «البهكه» عبر أنابيب فولاذية قطرها 500 ملم، كما زار محطة الضخ الثانية الموجهة إلى مدينتي لعيون وجكني.

كما شملت الزيارة المنطقة الرعوية التي يزودها المشروع يوميا بأربعمائة متر مكعب من المياه، تصل في فترة الصيف إلى 700 متر مكعب، بسعر مدعوم لا يتجاوز 99 أوقية قديمة للمتر المكعب.

وقال الوزير في ختام الجولة، إن الهدف منها «تفقد مشروع الظهر، والاطلاع على المشاكل الفنية التي سيتم العمل على إيجاد حلول جذرية لها، لتفادي تكرارها في المستقبل».

وأضاف أن مشروع الظهر «مشروع استراتيجي استثمرت فيه الدولة الكثير من الأموال، لتغيير الواقع الاقتصادي والاجتماعي للسكان، وتثبيتهم في أماكنهم».

وخلص إلى أن الماء الصالح للشرب «حق من حقوق الإنسان، ليس منة من الحكومة على المواطنين»، وفق تعبيره.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى