أخبارالمغرب العربي

استهداف منقبين موريتانيين في المنطقة العازلة بالصحراء

أصيب منقبان موريتانيان بشظايا قذيفة استهدفتهما، صباح اليوم الجمعة، حين كانا ينقبان بطريقة غير شرعية عن الذهب في منطقة «كليبات الفولة» التي تقع في المنطقة العازلة من الصحراء، خارج الجدار الأمني المغربي، حسب ما أكدت مصادر محلية لـ «صحراء ميديا».

ونقل مراسل «صحراء ميديا» في ازويرات، عن هذه المصادر قولها إن المنقبين وصلا إلى المستشفى الجهوي بمدينة ازويرات زوال اليوم، وكانت إصاباتهما طفيفة.

وأوضحت ذات المصادر أن أحدهما مصاب بشظية في الفخذ، بينما أصيب الآخر بجرح بسيط في الرأس، غادر المستشفى بعد تلقيه الإسعافات الأولية.

وتعرض المنقبان للقصف في منطقة تسمى «كليبات الفولة» في المنطقة منزوعة السلاح خارج الجدار الأمني المغربي، والتي تبعد قرابة 150 كيلومترا إلى الشمال الغربي من مدينة ازويرات الموريتانية.

وحسب مصادر تحدثت مع المنقبين، فإن مجموعة من الموريتانيين كانت تنقب عن الذهب في منطقة «كليبات الفولة»، عندما سقطت قذيفة «مجهولة المصدر» بجوارهم، وأصابت شظايا منها المنقبين المذكورين.

وأضاف المنقبان أن سقوط القذيفة أسفر عن حالة من الهلع في أوساط المنقبين الذين تفرقوا، دون أن يكشفا أي معلومات حول بقية المنقبين.

وسبق أن قررت البوليساريو مصادرة سيارة ومعدات أي منقب موريتاني تعتقله في المناطق الواقعة خارج الجدار الأمني.

وكانت خلافات حادة قد وقعت خلال الأشهر الأخيرة بين منقبين موريتانيين ومنقبين صحراويين، في مناطق بالقرب من مدينة «بير أم اغرين» الموريتانية، أسفرت عن مواجهات بين الطرفين.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى