أخبارصحة

منذ 20 عاما.. بريطانيا تطور أول علاج لمرض الكلى

أعلنت دراسة بريطانية، أن تناول جرعة يومية من دواء «داباغليفلوزين» تقلل من خطر الحاجة إلى غسيل الكلى أو زراعتها وحتى الموت بسببها، بنسبة 39 بالمائة.

دواء «داباغليفلوزين» المخصص لمرض السكري، من المتوقع أن يحدث نقلة نوعية في علاج مرض الكلى، وفق هئية الخدمات الصحية في بريطانيا.

ونقلت صحف بريطانية أن الهئية منحت حق تناول الدواء لأكثر من 91 ألف مريض في البلاد.

ويقول الطبيب البريطاني والأمين العام لجمعية متخصصة في رعاية مرضى الكلى في بريطانيا، غراهام ليبكين، إن «هذا الدواء يمثل فرصة جديدة ومثيرة للمرضى”.

وأضاف ليبكين أن الدواء الجديد يمكن أن يبطئ استفحال المرض، متوقعا أنه سيقلل من عدد المرضى الذين يحتاجون إلى غسيل الكلى أو زراعة كلى.

ويعد دواء «داباغليفلوزين» أول تطور كبير في علاج مرض الكلى منذ نحو 20 عاما.

وينتمي الدواء الذي يحمل الاسم التجاري “فوركسايجا”، إلى مجموعة الأدوية التي تستعمل لتخليص الدم مرضى السكري من الجلوكوز الزائد.

ولاحظ الباحثون أن هذه الأدوية تساعد في تحسين أداء الكلى، حتى لدى غير المصابين بمرض السكري.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى