أخباراقتصاد

مجلس إدارة تازيازت يناقش التحديات وتطوير العمال

استعرض نائب الرئيس والمدير العام لشركة تازيازت موريتانيا غافين فيرغسون، في اجتماع عادي لمجلس إدارة الشركة التطورات الرئيسية الجارية في المؤسسة، وكذا الميزانيات وخطط الإنتاج لسنة 2022، مشيرا للتحديات الجديدة التي ينبغي رفعها بعد استئناف نشاطات المطحنة. 

الاجتماع الذي انعقد الخميس الماضي ، ناقش التحديات الجديدة التي يجب رفعها في إطار استئناف العمل ما بعد كوفيد، بما في ذلك على وجه الخصوص السياسات العامة في مجال تطوير العمال.

وعقد المجلس اجتماعه برئاسة  رئيسه الجديد إبراهيم ولد امبارك، وذلك بعد وقت قصير من استئناف نشاطات الطحن في المصنع والإعلان من طرف كينروس غولد كوربورايشن عن نتائج الفصل الثالث من 2021.

وبعد اجتماع مجلس الإدارة، اغتنم المدير العام للشركة فرصة زيارة أعضاء مجلس الإدارة لتنظيم عدة أنشطة من بينها تدشين قاعة تكوين متعددة التخصصات.

وتحتوي قاعة التكوين على 16 حاسوبا ومكتبة؛ وتسمح بالولوج إلى مجموعة من التكوينات في مجال اللغات، فضلا عن المنصة الداخلية Kinross University أو CAT University (Caterpillar).

وصممت القاعة لاستيعاب 600 شخص في الشهر.

والقاعة مفتوحة أمام جميع عمال الشركة والمؤسسات الشريكة لا، حيث أنها تمنح لكل شخص فرصا ممتازة للتطور المهني والشخصي.

وتندرج هذه المبادرة في السياسة العامة المنفذة من طرف الإدارة العامة لتازيازت لصالح التزام أكبر نحو نشاطات التكوين والتدريب والتطور، حسب بيان للشركة.

وخلال اختتامه لحفل تدشين قاعة التكوين هذه، هنأ رئيس مجلس الإدارة إبراهيم ولد امبارك، المدير العام على هذه المبادرة الجديدة في مجال التكوين.و

وقال ولد امبارك: «إنني فخور وأنا أرى أن مؤسستنا، وفقا لتعهدات كينروس، تمنح فرصا لجميع الموظفين العاملين في تازيازت، لأنهم هم من يساهمون كل يوم في أدائنا ونجاحنا وسمعتنا».

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى