مجتمع

سائقون: عمليات تحايل تقوم بها الشرطة تزيد معاناتنا وترفع تكاليف الضريبة

سائقون: عمليات تحايل تقوم بها الشرطة تزيد معاناتنا وترفع تكاليف الضريبة
مواطنون طالبوا بفتح مكاتب أخرى لدفع رسوم السيارات

نواكشوط ـ صحراء ميديا

اكتظت ادارة الضرائب في مقاطعة تيارت شمال العاصمة نواكشوط بملاك السيارات في أحد أكثر الأيام ازدحاما، من أجل دفع الضريبة السنوية للسيارات.

وقال سائقون إن عمليات دفع الضريبة تتم ببطء، ووسط تلاعب كبير ، واتهم المئات من ملاك السيارات رجال الشرطة بالإسهام في عرقلة دفع الضرائب بسبب الاحتيال، وتلقي رشاوي من طرف بعض المواطنين الذين يدفعون ألفين أوقية إضافية للشرطة مقابل التعجيل بتسليمهم ملفاتهم وتمكينهم من دفع المستحقات المالية .

وقال أحد السائقين إن الشرطة تتعمد البطء في العملية بالتواطؤ مع البلديات، حيث تحتجز الشرطة السيارات التي لم يدفع أصحابها الضريبة في حظائر خاصة بها، ويحسب التأخر في دفع الضريبة ضريبة إضافية تساوي ألف أوقية عن كل ليلة تمضيها السيارة في الحظيرة.

وناشد السائقون السلطات العمومية فتح مكاتب أخرى لاستقبال الضرائب، وذلك للحيلولة دون ظلم الكثير من السائقين الذين ينتظرون من يستلم المبالغ منهم بطريقة سلسة وسريعة، وقال عبد الله وهو سائق سيارة أجرة إن البعض بات يلجأ إلى إدخال نساء في العملية حيث يتسنى لهن الدخول إلى مكاتب الدفع دون الانتظار في الطابور مما أدى إلى تأخر انجاز العمل .

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى