أخبارمجتمع

ولد بوحبيني: الحديث عن العبودية لم يعد من المحرمات

قال رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في موريتانيا أحمد سالم ولد بوحبيني، إن الحديث عن العبودية في موريتانيا «لم يعد من المحرمات»، مؤكدا عزم السلطات على طي صفحة العبودية بقوة القانون.

ولد بوحبيني الذي كان يتحدث خلال قافلة تابعة للجنة حقوق الإنسان بمدينة أطار، أكد أن «هنالك إرادة سياسية واضحة لمحاربة العبودية، تصاحبها ترسانة قانونية مكتملة ترفع الظاهرة إلى مرتبة الجريمة ضد الإنسانية».

وأضاف أن «موريتانيا عازمة على القضاء على العبودية وفقا لترسانتها القانونية المجرمة لهذه الظاهرة»، وأكد أن الحديث عن العبودية «لم يعد من المحرمات».

ودعا رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان إلى تكاتف جهود الجميع من أجل «تثقيف وتوعية وتكوين ومرافقة مواطنينا في المدن والقرى والأرياف، حتى لا يخضع أي إنسان مهما كان للعبودية، وحتى يتم تطبيق القانون المجرم للظاهرة».

ودعا ولد بوحبيني إلى «العمل بهدوء ومسؤولية وأخوة وتماسك لتحقيق السلام والتنمية والعدالة والمساواة في الحقوق بين جميع مكونات المجتمع».

من جانبه ثمن السفير رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي جونس غوليم، الجهود التي تبذلها اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان «من أجل حماية الحقوق وترقيتها».

وأعرب السفير الأوروبي عن «استعداد الاتحاد الأوروبي لدعم جهود الحكومة ومواكبتها لتحقيق التنمية وفقا للمبادئ العامة الأساسية لحقوق الإنسان المجرمة للعبودية».

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى