أخبارشخصيات

من هو ولد سيدي بابه.. مدير مشاريع التهذيب الجديد ؟

 

صدق مجلس الوزراء الموريتاني، اليوم الأربعاء، على تعيين محي الدين ولد سيدي بابه، مديرا لمشاريع التهذيب والتكوين في وزارة الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية.

كان ذلك هو التعيين الوحيد في اجتماع مجلس الوزراء، هذا الأسبوع، فمن هو ولد سيدي باب الذي عهد إليه بإدارة مشاريع التهذيب والتكوين، في واحدة من أهم وزارات البلاد.

يتولى ولد سيدي باب هذا المنصب، قادما من إدارة الموريتانية للمنتجات الحيوانية، التي عين فيها قبل أربعة أشهر فقط.

محي الدين ولد سيدي باب، من مواليد مدينة أطار عام 1973، حاصل على دبلوم بحث عالي في القانون وممارسة العلاقات الدولية من معهد (ILERI) بباريس، وماجستير في إدارة الأعمال من جامعة ولاية جورجيا في أتلانتا (الولايات المتحدة الأمريكية).

أكمل ولد سيدي باب الدورة الطويلة في المدرسة الوطنية للإدارة (ENA) بباريس، وتشير سيرته الذاتية إلى أنه يتحدث العربية والفرنسية والإنجليزية والاسبانية.

بدأ مساره المهني في وزارة الشؤون الاقتصادية والتنمية، خبيرا في مشروع ممول من البنك الدولي، قبل أن يُعين مديرًا عامًا للتنمية والتعاون الاقتصادي، وهو المنصب الذي شغله حتى انقلاب 2008.

منذ ذلك التاريخ، عمل محي الدين في القطاع الخاص، أولاً في البنوك، ثم في قطاعات التعدين وصيد الأسماك.

وخلال الحملة الانتخابية الرئاسية الأخيرة، عينه الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، مكلفا بهمة في حملته الانتخابية.

وعند فوز ولد الغزواني، عمل لمدة بضعة أشهر كمستشار في وزارة الاقتصاد، لتنفيذ برنامج الأولوية الموسعة للرئيس.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى