أخبارمجتمع

موريتانيا توحد خطب الجمعة حول «حوادث السير»

دعت وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي في موريتانيا، إلى توحيد خطبة المساجد، غدا الجمعة لتتناول «حوادث السير» وتحث على التقيد بضوابط السلامة الطرقية.

وطلبت الوزارة في تعميم موجه إلى أئمة المساجد إنها: «تدعو إلى توحيد خطبة الجمعة 20 من ربيع الآخر 1443 هـ، الموافق: 26 نوفمبر 2021م حول موضوع (السلامة الطرقية)».

وأضافت أن على الأئمة الدعوة إلى «استخدام جميع الاحتياطات اللازمة لقيادة السيارات، باعتبار ذلك صونا للأنفس التي أوجب الله تعالى حفظَها وصونَها من الإهلاك والضرر».

وأطلقت وزارة النقل الموريتانية، يوم الأحد الماضي، حملة وطنية للتحسيس حول السلامة الطرقية، ترفع شعار «الحد من السرعة المفرطة تجعل طرقنا أكثر أمنا».

وبحسب ما أعلنت وزارة النقل فإن هذه الحملة، تستمر لمدة أسبوع، وتهدف لتوعية وتحسيس المواطنين وبصفة خاصة السائقين، على اتخاذ الإجراءات التي ينبغي توفرها من أجل الحد من حوادث السير.

وقال وزير التجهيز والنقل، محمدو أحمدو محيميد في كلمة بالمناسبة، إنه في مواجهة حوادث السير، تم تفعيل المجلس الأعلى للسلامة الطرقية، وتحيين واعتماد الاستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية، التي تهدف إلى الحد من حوادث السير بنسبة 50% في أفق 2024.

وأضاف أن الاستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية، ترتكز على عدة محاور من بينها: تعزيز الإطار المؤسسي والتنظيمي للسلامة الطرقية، والتركيز على البعدين التربوي والإعلامي، إضافة إلى ضبط الفحص الفني للمركبات سبيلا إلى الحد من حوادث السير، وإيجاد بنية طرقية صلبة والبحث عن آلية مناسبة للتكفل بالجرحى والمصابين نتيجة حوادث السير.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى