أخباراقتصاد

موريتانيا تستعين بشركة ألمانية لإنتاج الكهرباء من الرياح

وقعت وزارة البترول والطاقة والمعادن الموريتانية، اليوم الأربعاء، مذكرة تفاهم مع شركة (Weelectrify Africa) الألمانية المختصة في مجال الطاقة المتجددة، وذلك لتشييد محطة لطاقة الرياح بسعة 100 ميجاوات.

وأعلنت الوزارة أنه بموجب مذكرة التفاهم، سيتم بناء وتشغيل محطة طاقة الرياح في شمال موريتانيا، مع محطتي توليد الكهرباء الحاليتين في بولنوار ونواكشوط.

وأشارت إلى أن المحطات الثلاث ستبلغ طاقتها الإجمالية 230 ميجاوات من طاقة الرياح في المستقبل، حسب مخطط بناء المحطة الجديدة.

وأطلقت الوزارة اسم (WestStream-1) على مشروع المحطة الجديدة، حيث ستتكون من 50 توربينًا، بسعة 2 ميجاوات للتوربين الواحد.

وأعلن أن المحطة الجديدة سيتم «استكمالها بنظام استقرار وتزامن الشبكة، بما في ذلك بطاريات للتخزين، هي الأولى من نوعها في موريتانيا مما سيمنع انقطاع التيار الكهربائي».

من جهة أخرى، سيرافق تشييد المحطة إنشاء مركز للتدريب المهني مدمج في المشروع، سيكون هو الوحيد من نوعه في البلاد، ما سيخلق فرص عمل عديدة ويد عاملة مؤهلة ويدعم طموحات موريتانيا في تنمية الطاقة  المتجددة وإنتاج الهيدروجين، وفق وجهة النظر الرسمية.

ولم تعلن التفاصيل المالية للمشروع، ولا موقع حقل مزرعة الرياح، بينما وصف مصدر شبه رسمي الأمر بأنه «مجرد مذكرة تفاهم، وستعلن تفاصيل أكثر حين يتم توقيع اتفاق نهائي».

من جهة أخرى، أطلقت الشركة الألمانية (Weelectrify Africa) حملة لصالح تمويل مشروع (ويستريم 1) عبر منصات أوروبية لـ «الاستثمار التشاركي»، وذلك من أجل جمع مليون يورو مفتوحة أمام المواطنين العاديين، مع منح فائدة بنسبة 7 في المائة.

ووصف المدير التنفيذي للشركة الألمانية فيليب فاغنر المشروع بأنه «واعد»، مشيرًا إلى أن الشركة ستعمل على «إنتاج الكهرباء باستخدام أجهزة مستعملة سعرها مقبول، ووضعيتها ما تزال جيدة».

وكتب فاغنر عبر منصة الاستثمار التشاركي أنهم سيستخدمون «توربينات قادرة على إنتاج 1,5 ميغاوات وقد تصل إلى 2 ميغاوات، بعيدة من أن تكون متقادمة، إنها أجهزة في وضعية جيدة».

وأشارت الشركة الألمانية العاملة في أفريقيا، إلى أن الكهرباء المنتجة في حقل (ويستريم 1) ستشتريها (صوملك) الموريتانية، من أجل تعزيز كهربة مدن وقرى البلاد، ولكن أيضًا من أجل توفير الكهرباء لاستخراج المعادن.

وتعمل شركة (Weelectrify Africa) الألمانية، في منطقة المغرب العربي وغرب أفريقيا، وتدير مشاريع في المغرب والجزائر وتونس والسنغال.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى