أخبار

موريتانيا: حركة شبابية تستنكر “اختطاف” عناصرها بالنعمة

دعت حركة 25 فبراير الشبابية الشعب الموريتاني إلى الوقوف في وجه ما أسمته ” مشاريع الدكتاتورية ” التي تقبض على البلد، متهمة الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بعدم الإيمان بالديمقراطية بعد اتهامه المعارضة في خطابه أمس الثلاثاء ب ” أعداء الوطن “.

و استنكرت الحركة المناوئة للنظام الموريتاني في بيان وزعته اليوم الأربعاء القبض على عدد من عناصر الحركة و ناشطي حراك” ماني شاري كازوال ”  بسبب توزيعهما منشورات  “تعبوية لسكان الولاية تحثهم على الوعي بمشاكلهم وأهمية مقاطعة الزيارة الكرنفالية” ، وفق البيان .

وعبرت الحركة عن اعتزازها  بتضحيات نشطائها، معتبرة  أنهم يمثلون الشباب الموريتاني الطامح لتغيير جذري للوطن، مذكرة في الوقت ذاته  بضرورة احترام حقوقهم ، حيث لم يتمكنوا من الاتصال بعائلاتهم وذويهم لأكثر من 24 ساعة .

وانتقدت الحركة الأوضاع الإقتصادية و السياسية للبلد ، مشككة في الأرقام التي صرح بها الرئيس أمس في خطابه  الذي وصفته ب ” الديماغوجي العسكري ” .
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى