أخبار

مهرجان مدائن التراث.. “غزواني” يصرف مبالغ مالية للمشاركين

قال وزير الثقافة المختار ولد داهي إن نسخة مدائن التراث لهذا العام شهدت سابقة تمثلت بتوزيع مبلغ (36) مليون أوقية قديمة على كافة المشاركين، بأمر من الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني.

ولد داهي الذي اختتم ليل الثلاثاء/ الأربعاء فعاليات مهرجان مدائن التراث، أشار في خطاب له أن نسخة هذا العام كانت مختلفة بالحضور ثقافيا وفنيا لموريتا، على اختلاف الألسنة والأعراق والألوان والمدارس والمشارب،وفق تعبيره.

وعبر الوزير عن شكره لساكنة وادان على دورها المشهود في نجاح هذه النسخة من مدائن التراث، مبينا أن “وادان استقبلت ثلاثة أو أربعة أضعاف سكانها الذين آووا وآثروا وأكرموا وأحسنوا”.

وقال في خطابه” نحن ممتنون للفلاح الذي قهر الأرض وشيد السدود وزرع الواحات وشق الطرق وحفر الآبار وقهر الطبيعة وغلظتها ليؤمن بقاء، أمتنا وقرارها، وليؤمن لنا ذكرا بين أمم التراث والحضارة”.

وأضاف “ممتنون للحرفي الذي مدنا باللوح والسلاح والفأس والمنجل ونحت الرحى والراحلة، واستطاع أن يتحف أمتنا بكل حاجاتها من الأدوات، معتمدا على ذكائه وإبداعه وبوسائله البسيطة لتؤمن عبقريته الأمة، فجهز الفرسان بالسلاح والبيوت بكل أدوات العيش”.

وقال إننا “ممتنون للرعاة الذين صبروا على مواجهة التحديات لتأمين البقاء لأجيالنا، وممتنون لعلمائنا وشيوخنا وطلابنا وممتنون لأسرهم ولتفرغهم لطلب العلم والتأليف والدعوة ورفع الآذان من فوق المنابر وتذليل العلوم على المحابر وإقامة الدرس على المنابر، ممتنون لهم وهم يضعون حواضرنا في الطابور إلى جانب سامراء والبتراء وتدمر وقرطبة ومراكش”.

وأضاف:”ممتنون لأمهاتنا المصابرات المجاهدات اللواتي حملن وأرضعن وربين، فعمرت الأرض بالحجارة والزراعة والعلم والإيمان”.

وبين أن هذه النسخة تميزت بتنفيذ برنامج تنموي يبلغ أزيد من 3 مليارات من الأوقية القديمة، انفقت حصريا في مشاريع تنموية كانت تشكل مطالب وأولويات السكان والمنتخبين، مبرزا أنه بفضل مدائن التراث فإن المستوى التنموي والخدمي لوادان هو من أحسن المستويات التنموية والخدمية لكافة مقاطعات الوطن، حسب تعبيره. 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى