أخبارافريقياالساحل

روسيا.. سندافع عن مصالح مالي والتعاون العسكري متواصل

قال مدير إدارة المنظمات الدولية في الخارجية الروسية بيترو إيلشيف إن روسيا ستدافع عن مصالح مالي في الأمم المتحدة وستواصل التعاون العسكري واللوجستي معها عبر القنوات الرسمية.

وأوردت وكالة RIA الروسية (رسمية) نقلا عن إيلشيف أن «الضغوط والابتزاز والتهديد على السلطات الانتقالية المالية، تمثل نوعا من الاستعمار الحديث» مشيرا إلى أن مالي لها «الحق في التعاون مع أي شريك تشاء في حربها ضد الجماعات المسلحة» وفق تعبيره.

تصريحات المسؤول الروسي تأتي بعد رد الحكومة الانتقالية المالية على بيان من 15 دولة «شركاء غربيين لمالي في حربها ضد الإرهاب».

وانتقد الدبلوماسي الروسي إنهاء فرنسا لعمليتها العسكرية برخان، قائلا إن «انسحاب فرنسا من مالي سيعقد الوضع الأمني أكثر، كما سيقوي شوكة الجماعات الإرهابية».

ونفت الحكومة الانتقالية وجود عناصر من الشركة الروسية شبه عسكرية «فاغنير» على أراضيها، معتبرة أن ما جاء في البيان «اتهامات باطلة ولا أساس لها، كما طالب بتقديم أدلة عليها».

وأوضح بيان السلطات المالية أن «لروسيا مدربين ومرشدين عسكريين، تماما كبعثة الاتحاد الأوروبي لتدريب الجيش المالي في حربه ضد الجماعات المسلحة».

وكانت السلطات المالية تلقت شهر أكتوبر الماضي أربع مروحيات عسكرية وأسلحة وذخيرة، في إطار اتفاقية عسكرية مع روسيا وقعتها مالي قبل أعوام مع روسيا.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى