أخبارالساحل

مع رغبته في الحوار.. غويتا يدعو الإيكواس إلى تغليب المصلحة المالية

قال رئيس السلطة الانتقالية في مالي اليوم الاثنين، آسمي غويتا، إن بلاده تبقي باب الحوار مفتوحا مع المجموعة الاقتصادية لغرب أفريقيا، داعيا إياها إلى تغليب مصلحة الشعب المالي.

وطالب غويتا المجموعة في خطاب رسمي، بدراسة الوضع المالي بشكل أدق، «ووضع المصلحة المالية فوق كل اعتبار».

ودعا غويتا الماليين، إلى التوحد وتجاوز الخلافات من أجل «الدفاع عن الأمة» وتقدير اللحظات الدقيقة التي تمر بها البلاد.

وأكد ضرورة الهدوء ومواجهة التحديات و«الأخذ بمصير البلاد بأيدينا والاجتماع حول الأهم وهو مالي».

وتحدث غويتا عن اتخاذ إجراءات جديدة تتعلق بتموين البلاد، بعد فرض المجموعة الاقتصادية لعقوبات على مالي.

وتعود الأزمة بين السلطة الانتقالية في مالي والمجموعة إلى مقترح العسكريين في مالي بخصوص مد الفترة الانتقالية إلى عامين وهو ما رفضته المجموعة.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى