أخباراقتصاد

الوزير لأول يدعو لاغتنام «فرص الاستثمار الواعدة في موريتانيا»

دعا الوزير الأول الموريتاني محمد ولد بلال مسعود اليوم الثلاثاء، المستثمرين لاكتشاف بلاده واغتنام ما وصفها بـ”الفرص الاستثمارية الواعدة فيها”، معبرا عن استعداد موريتانيا للتعاون وخلق شراكات مثمرة مع الجميع.

وأضاف الوزير الأول الموريتاني، في خطاب له، في افتتاح اليوم الوطني لموريتانيا في معرض أكسبو دبي 2020، أن هذا النشاط، فرصة لتسليط الضوء على مؤهلات القطاعات الإنتاجية، في ظل مشاركة وصفها بـ”المتميزة للقطاع الخاص”، بهدف اللقاء مع مستثمرين من دولة الإمارات العربية المتحدة ومن العالم، لاستعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في موريتانيا.

وقال ولد بلال، إن الحكومة الموريتانية “وضعت برنامجًا استثماريًا واسعًا بما يقارب 10 ٪ من الناتج المحلي الخام، يمتد تنفيذه 30 شهرًا، معتمدا على خطة استجابة وطنية متعددة القطاعات، من أجل تخفيف أثر كورونا على المواطنين وعلى الفاعلين الاقتصاديين”.

وأكد أن “جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى موريتانيا، عنصر جوهري، في خطة الحكومة للتسريع الصناعي خلال السنوات القادمة، مشيرا إلى أن التركيز  ينصب حاليا على القطاعات الإنتاجية كالتصنيع الزراعي والإنتاج الحيواني، وصيد الأسماك”.

واعتبر ولد مسعود، أن الوقت قد حان لتحويل الإمكانيات المحلية، إلى قيمة تنتج رأس المال، وتخلق فرص العمل، وتحسن البنية التحتية للبلد بشكل كبير.

وأشار إلى الحكومة تطمح لجعل عام 2022، عامَ تبلْوُر العديد من المشاريع الكبرى، من بنية تحتية جديدة، ومشاريع هيكلية بشراكات بين القطاعين العام والخاص، وسيتم استعراض عدد من المشاريع الحيوية خلال هذا المنتدى.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى