أخبار

الحكومة تدرس حلولا بديلة لتسريع أشغال جسر “الحي الساكن”

قال وزير التجهيز والنقل محمدو ولد امحيميد، اليوم الأحد، إن الوزارة تدرس حلولا بديلة لتسريع وتيرة تنفيذ أشغال مشروع جسر “الحي الساكن” في العاصمة نواكشوط.

الوزير كان يتحدث خلال زيارة معاينة لجسر الحي الساكن، إذ أضاف ولد امحيميد أن الأشغال تجري بوتيرة “لا تطمئن”.

وتحدث الوزير قائلا: “ما زالت وتيرة الأشغال في المشروع تجري بشكل لا يطمئن على الانتهاء في الآجال التعاقدية المحددة بـ24 شهرا”.

ودعا الوزير الشركة المشرفة على تنفيذ المشروع إلى تسريع وتيرة الأشغال بالمواصفات وطبقا لدفتر الالتزمات “إن أرادت المواصلة في تنفيذه”، وفق تعبيره.

وكانت وزارة التجهيز قد منحت، مهلة 15 يوما نهاية الشهر الماضي، للشركات المنفذة لمشاريع البنى التحية الطرقية من أجل تسريع وتيرة الأشغال والالتزام بالبنود المتفق عليها في دفاتر الالتزامات.

وتطالب وزارة النقل الشركات التي تتولى تنفيذ مشاريع البنى التحتية الطرقية بـ“تعزيز الكفاءات” و“زيادة وتيرةالأشغال“، حسب معايير الجودة المنصوص عليها في دفاتر الالتزامات.

وتتأخر نسبة تنفيذ الأشغال في جسر الحي الساكن والشبكة الحضرية 2021، ومشروع أرصفة الشوارع، مما دفعبوزارة النقل إلى توجيه إنذارات لهذه الشركات التي تتولى تنفيذ أشغال هذه المشاريع.

 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى