الساحل

رئيس بوركينا فاسو يغرد: أدعو من حملوا السلاح إلى الحوار

غرد رئيس بوركينا فاسو روش مارك كابوري، زوال اليوم الاثنين، داعيا الجنود المتمردين إلى وضع السلاح واللجوء إلى “الحوار” من أجل تسوية الخلافات.

وتأتي هذه التغريدة بعد ساعات من تداول أنباء حول وقوع الرئيس في قبضة المتمردين، وهو ما نفته مصادر محلية مشيرة إلى أنه تحت حراسة الدرك الوطني.

وقال كابوري في تغريدته: “أمتنا تعيش لحظات عصيبة، يجب علينا في هذه اللحظات أن نحافظ على مكتسباتنا الديموقراطية”، ثم أضاف: “أدعو من حملوا السلاح إلى وضعه خدمة للمصلحة العليا للأمة”.

وخلص كابوي في تغريدته إلى أنه “من خلال الحوار والاستماع لبعضنا، يجب علينا تسوية خلافاتنا”.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى