أخبارافريقيا

موريتانيا تعزي في وفاة الرئيس المالي السابق

قدم وزير الثقافة الناطق باسم الحكومة الموريتانية، المختار ولد داهي، اليوم الجمعة بمقر السفارة المالية في انواكشوط، تعازي موريتانيا لمالي في  وفاة الرئيس المالي السابق إبراهيم بوبكر كيتا.

وكتب الوزير في سجل التعازي المفتوح بالسفارة المالية، “إثر وفاة المغفور له إبراهيم بوبكر كيتا، الرئيس السابق لجمهورية مالي، أتقدم باسم فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وباسم الحكومة والشعب الموريتاني، بأوفى التعازي لرئيس مجلس الدولة بجمهورية مالي العقيد آسمي اكويتا والحكومة والشعب الماليين. والتعازي موصولة لعائلة الفقيد تغمده الله بواسع رحمته وتقبله مع المتقين”.

وحضر تقديم التعازي السفير المالي في انواكشوط، محمد دباسي، والسفير المدير العام لمديرية التعاون الثنائي بوزارة الشؤون الخارجية محمد الحنشي ولد الكتاب، والمديرة المساعدة للتشريفات بالوزارة، آمنة بنت إشريف أحمد.

وسبق للرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني أن تقدم بالتعزية في رحيل كيتا، وكتب عبر تويتر  مودها التعازي لأسرة الرئيس المالي السابق ولحكومة مالي شعبها.

وأعلن قبل أسبوعين عن وفاة الرئيس المالي السابق إبراهيم ببكر كيتا، في العاصمة  باماكو بعد صراع مع المرض.

ويبلغ الراحل من العمر 76 عاما، وحكم مالي عام 2013 حين فاز بانتخابات رئاسية مثيرة للجدل، حتى أطيح به في انقلاب عسكري شهر أغسطس 2020.

وأجبر كيتا على الاستقالة من طرف العسكريين الذين قادوا الانقلاب، بعد أشهر من الاحتجاجات الشعبية التي تتهمه بالفشل في إدارة البلاد وتجاوز الأزمات الأمنية والاجتماعية.

وبعد الإطاحة به سمح له بالسفر إلى الخارج لتلقي العلاج، ولكنه عاد إلى باماكو حيث وافته المنية، ويعد كيتا واحدا من الوجوه السياسية المعروفة في مالي، حيث نشط لسنوات في صفوف المعارضة.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى