أخبار

قتيل وجرحى في هجوم مسلح شمالي مالي

قتل جندي من الجيش المالى وجرح آخر فى هجوم بالقذائف الصاروخية فجر اليوم الأربعاء على مدينة بوني الواقعة علی بعد 250 كلم من موبتي علی طريق غاو شمالي مالى

وأكد مراسل صحراء ميديا فى المنطقة نقلا عن مصادر محلية أن الجيش المالي نفذ حملة اعتقالات عشوائية داخل المدينة أثارت هلع السكان، وسط تكتم شديد على نتائج الهجوم.

ورجحت المصادر ذاتها أن يكون الهجوم من تنفيذ عناصر من إثنية الفلان يتبعون لجماعة أنصار الدين، أو المرابطون القريبة من تنظيم القاعدة فى بلاد المغرب الإسلامي.

وكانت وحدة من مقاتلى أنصار الدين التى يقودها إياد غالى قتلت الأسبوع الماضى جنديين ماليين وجرحت اثنين فى عربة عسكرية بالمنطقة ذاتها.

فى غضون ذلك قتل جنديان فرنسيان وأصيب آخرون أمس الثلاثاء في انفجار لغم أرضي فى شمال مالي، بحسب ما أعلنت الرئاسة الفرنسية.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى