الساحل

قبيل قمة إيكواس.. زعيم انقلاب بوركينا فاسو يغير قيادات الجيش

أجرى العقيد بوهنري داميبا، رئيس المجلس العسكري الحاكم في بوركينا فاسو وعيم الانقلاب الأخير، تعديلات واسعة داخل المؤسسة العسكرية عين بموجبها قيادات جديدة للجيش، وذلك قبل ساعات من القمة الاستثنائية التي تعقدها المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، اليوم الخميس، حول الوضع في بوركينا فاسو.

وقال موفد “صحراء ميديا” إلى بوركينا فاسو إن التلفزيون الحكومي أعلن مساء أمس مراسيم صادرة عن العقيد داميبا تم بموجبها تعيين العقيد الركن دافيد كابري قائدا عاما للقوات المسلحة.

وسبق أن شغل العقيد الركن كابري منصب وزير الرياضة إبان الفترة الانتقالية عام 2014، كما عينه الرئيس المخلوع روش مارك كابوري قائدا للتجمع المركزي للجيش، شهر ديسمبر الماضي.

كما شملت المراسيم الجديدة تعيين العقيد الركن سيلستين سيمبوري، في منصب القائد العام المساعد للقوات المسلحة.

من جهة أخرى، عين زعيم الانقلاب الكولونيل آدام نيري، قائدا عاما للقوات البرية، والعقيد إيفار سومدا قائدا عاما لقوات الدرك الوطني.

في غضون ذلك أصدرت المحكمة العسكرية في بوركينا فاسو، أمس الأربعاء، حكمًا بالإفراج عن العقيد إيمانويل زونكرانا الذي سجن مطلع يناير الماضي، واتهم بالتخطيط لانقلاب عسكري.

وحصل العقيد على الحرية المؤقتة، وغادر إلى مقر سكنه.

من جهة أخرى، أعلن المجلس العسكري حل المجالس الجهوية، لتلحق بالحكومة والبرلمان الذين تم حلهما أثناء إعلان الانقلاب العسكري قبل عشرة أيام.

وقرر المجلس العسكري أيضًا بموجب قرارات أذيعت عبر التلفزيون الحكومي، رفع حظر التجول الليلي، كما قرر فتح الحدود البرية المغلقة منذ وقوع الانقلاب العسكري.

وسبق أن أعاد المجلس العسكري قبل يومين العمل بالدستور.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى