أخبار

موريتانيا تعبر لسفراء غربيين عن “قلقها” حيال الحرب في أوكرانيا

عبرت موريتانيا عن “قلقها” حيال الأوضاع المتوترة في أوكرانيا، على لسان وزير الخارجية الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الذي التقى اليوم الاثنين في العاصمة نواكشوط، ببعثات دبلوماسية لبعض الدول الأوربية وأمريكا واليابان، من أجل مناقشة الأوضاع في أوكرانيا إثر العملية العسكرية التي تقوم بها روسيا منذ عدة أيام.

ونشرت الوكالة الموريتانية للأنباء (رسمية) أن الوزير التقى برئيس بعثة الاتحاد الأوروبي المعتمد في نواكشوط جونس غويليم، رفقة سفراء كل من ألمانيا الاتحادية والمملكة الإسبانية والمملكة المتحدة وامبراطورية اليابان، والقائمين بالأعمال بالنيابة في السفارتين الفرنسية والأمريكية.

وأوضح السفراء أنهم يقومون بمبادرة مشتركة لتفسير رؤية بلدانهم للأزمة الأوكرانية وموقفهم الموحد إزاءها.

وعبر الوزير ولد الشيخ أحمد عن قلق موريتانيا إزاء «هذه الأزمة الخطيرة»، وقال إن موريتانيا تطلب من الجميع “التحلي بالحكمة والموافقة الفورية على وقف إطلاق النار”.

وحث الوزير على ضرورة جلوس الأطراف إلى طاولة المفاوضات بغية التوصل إلى حل ينهي الأزمة.

وأعرب عن أهمية “إيجاد هدنة إنسانية وممر آمن، في أسرع وقت ممكن، للمدنيين والعالقين بمن فيهم الموريتانيين المقيمين في أوكرانيا”.

وفي سياق متصل التقى الوزير بالسفير الروسي في نواكشوط برويس آنتاتوليفتش زيلكو، أبلغه خلاله عن «قلق موريتانيا المتزايد على سلامة وأمن مواطنيها العالقين في أوكرانيا» منذ اندلاع الحرب.

وكانت وزارة الشؤون الخارجية قد أعلنت في وقت سابق من اليوم، أن الطلبة الموريتانيين العالقين في أوكرانيا سيتم إجلاؤهم مع رعايا المغرب عبر الخطوط الملكية المغربية.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى