أخبارالساحل

مصادر: فاغنر تطلق النار على موريتانيين داخل الأراضي المالية

تعرض ستة موريتانيين إلى إطلاق النار داخل الأراضي المالية، اليوم السبت، ما أدى إلى إصابة اثنين بجراح “متفاوتة”، وفق ما أكدت مصادر خاصة لـ”صحراء ميديا”.

وقالت المصادر إن الموريتانيين كانوا في منطقة “الشيخ أحمد”، التي تبعد 36 كيلومترا من الحدود، داخل الأراضي المالية، حين وقعوا في مواجهة دورية من الجيش المالي برفقتها وحدة من مقاتلي “فاغنر” الروسية.

وأكدت المصادر أن مقاتلي فاغنر بادروا إلى إطلاق النار على الموريتانيين، قبل أن تتبين هويتهم إثر تنبيه الجنود الماليين للمقاتلين الروس بأنهم “موريتانيون مسالمون”.

وأضافت المصادر التي تحدثت لـ “صحراء ميديا” أن إطلاق النار تسبب في إصابة واحد من الموريتانيين في المعدة، وآخر في الذراع، ووصفتها بأنها “إصابات متفاوتة الخطورة”.

وسمحُ الجنود الماليون لواحد من الموريتانيين بنقل المصابين الاثنين إلى “عدل بكرو” لتلقي العلاج، فيما أوقفت الثلاثة الآخرين، ومعهم مواطنين ماليين ينحدرون من الشمال (أزواد).

ووقع إطلاق النار بالقرب من بئر ارتوازية تدعى “بئر الشيخ أحمد”، يرتادها ملاك المواشي والعاملون في تنمية الحيوان، من أجل سقاية مواشيهم وحيواناتهم.

ولم تصدر أي تصريحات عن الجيش المالي حول الحادثة، التي تأتي بعد أكثر من شهر على مقتل 7 موريتانيين داخل الأراضي المالية، في حادث أثار غضب الموريتانيين.

وكانت الحكومة الموريتانية قد تعهدت بملاحقة المتورطين في اغتيالهم وتقديمهم إلى العدالة، إذ شكلت مع مالي كل منهما لجنة للتحقيق في الحادث من أجل “معرفة ملابساته، وتحديد الجهة المسؤولة عنه”.

دعت السلطات المحلية في ولاية الحوض الشرقي، الشهر الماضي، السكان إلى الابتعاد عن المناطق الحدودية مع مالي التي تشهد اضطرابا أمنيا في الفترة الأخيرة.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى