أخباراقتصاد

احتفالا بالمرأة.. تازيازت تنظم طاولة حول دورها في الاقتصاد

نظمت شركة تازيازت موريتانيا، اليوم الثلاثاء، طاولة مستديرة لنقاش “النساء بوصفهن فاعلات رئيسيات في الاقتصاد الموريتاني”، وذلك بمناسبة احتفال موريتانيا باليوم العالمي للمرأة.

وتحدث في الطاولة المستديرة عدد من الناشطات الموريتانيات تتصدرهن عيشاتا لام وزينب الطالب موسى وعيشتو كامارا، كممثلات للجمعيات.

الحفل الذي نظمته الشركة في منجم تازيازت لاستخراج الذهب، شمل أيضًا معرضا للصور يبرز وجهات نظر النسوة بشأن العنوان السنوي للحفل “كسر التحيز”، وحفل عشاء على شرف نسوة موريتانيات فاعلات في المجال العام.

وانضم إلى الحفل وفد من إدارة شركة تازيازت يضم كلا من الرئيس المدير العام لكينروس ج. بول رولينسون، واتلين غراندي، نائب الرئيس الرئيسية للمصادر البشرية، ونائب الرئيس التنفيذي للعمليات روسيا وإفريقيا، كلود شيمبير.

وقالت الشركة التي تعتبر أكبر منتج للذهب في موريتانيا، إنها تركز منذ سنوات على مسألة التنوع والإنصاف بين الرجل والمرأة، وهو ما أكدت أنه أفضى إلى نتائج واضحة أبرزها إدماج المرأة في وظائف الإدارة واكتتابها في مختلف الوظائف الفنية.

وأضافت أن الشمولية والتنوع تمثل جزءا من استراتيجيتها وأهدافها في مجال الأداء، مشيرة إلى أن “المؤشرات المتعلقة بالنوع تتسم بالثبات وتظهر أن الأجور المتوسطة متكافئة بين الرجل والمرأة في تازيازت”.

وأنشأت موظفات شركة تازيازات هذه السنة لجنة، واغتنمن فرصة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة من أجل انتخاب مكتبها، ضمن فعاليات الحفل.

وفي يناير الماضي أيضا، افتتحت تازيازت فضاء مخصصا للنساء في الموقع لكي تتمكن الموظفات من الاتصال بعضهن بالبعض وتطوير نشاطات للتعارف والتواصل.

وقال كلود شيمبير، نائب الرئيس التنفيذي للعمليات روسيا وإفريقيا: “أنا فخور بأنني أرى أننا اجتزنا مرحلة مهمة في اكتتاب النساء في مختلف المستويات، وكذا في المجال الفني بشكل خاص. فاليوم، نضم بيننا مهندسات معادن ومهندسات كهربائيات وكهروميكانيكيات، بالإضافة إلى سائقات وفنيات. ويظهر هذا تعلقنا كمؤسسة بقيم الاحترام والنزاهة والشمولية والتنوع”.

من جانبها قالت عيشاتا لام، متحدثة باسم ضيوف الحفل، إنها تهنئ شركة تازيازت على النتائج التي تحقق، معبرة عن تقديرها الشديد لهذا العدد الكبير من المقاولات المحلية في الموقع وأكثر من ذلك لكون بعض هذه المقاولات مملوكة لنساء.

وأضافت: “قبل أن نختم بهذا العشاء المنظم لنا اليوم حول زيارة للمخيم ولقاء نساء المنجم، أحرص على التعبير عن خالص امتناني للجنة النساء ولإدارة تازيازت على هذه الدعوة. إن النشاطات المنظمة حول اليوم العالمي لحقوق النساء تذكرنا بمواصلة كسر التحيز، في كل يوم، وليس فقط يوم 8 مارس”.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى