محليات

وفاة طفل خلال ريح قوية ضربت “فم لكَليته”

توفي طفل وجرح عدة أشخاص آخرين، مساء اليوم الاثنين، خلال ريح قوية ضربت بلدة “فم لكَليته” في ولاية كوركول، جنوبي موريتانيا، وفق ما أكدته مصادر محلية لـ”صحراء ميديا”.
 
وقالت هذه المصادر إن الريح ضربت البلدة بعيد صلاة العصر، وتسببت في انهيار بعض المنازل والكثير من الأعرشة الخشبية، ما تسبب في إصابة عدة أشخاص ووفاة طفل في الرابعة من عمره على الفور.
 
وتشهد المناطق الجنوبي والشرقية من موريتانيا خلال هذه الفترة من كل عام هبوب ريح قوية مصحوبة بأمطار متفاوتة الكمية.
 
وبدأت السلطات المحلية في التحرك تجاه البلدة من أجل مساعدة السكان المتضررين من الريح، وفق تعبير مصدر محلي.
 
وكانت موريتانيا قد شهدت خلال الأيام الماضية تعرض مدن في شمال البلاد لسيول جارفة بسبب الأمطار، تسببت في خسائر مادية كبيرة من دون سقوط ضحايا.
 

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى