أخبار

بعد أيام من استقالة بنت حابه.. تعيين با أوصمان رئيسا لمجلس التهذيب

أعلنت رئاسة الجمهورية في موريتانيا، اليوم الأربعاء، في مرسوم رئاسي تعيين با أوصمان رئيسا للمجلس الوطني للتهذيب.

ويأتي تعيين با أوصمان بعد أيام من تقديم نبغوها بنت حابه استقالتها من رئاسة المجلس الوطني للتهذيب بسبب ما قالت إنها “فشلت” في العمل على إطلاق أعمال المجلس.

وتأسس المجلس الوطني للتهذيب شهر فبراير من العام الماضي، ويتبع مباشرة لرئاسة الجمهورية، ويضم 23 مستشارًا، من الخبراء وأصحاب التجربة في مجال التعليم.

وأعلنت الجهات الرسمية أن الهدف من تأسيس المجلس هو إصلاح التعليم في البلاد، وقطع خطوات نحو “المدرسة الجمهورية” التي تعهد بها الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني.

وضم المجلس الوطني للتهذيب أربعة أعضاء يعينهم رئيس الجمهورية، كانت بنت حابه من ضمنهم، وأربعة أعضاء آخرين عينهم الوزير الأول، أما البقية فكان من ضمنها أعضاء معينين من طرف عدة وزراء، وآخرين من هيئات المجتمع المدني.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى