أخبار

رئيس المنطقة الحرة يستعرض مميزاتها أمام المستثمرين الإسبان

قال رئيس منطقة انواذيبو الحرة السيد محمد عالي ولد سيدي محمد اليوم في كلمته التي ألقى أمام ملتقى رواد الأعمال الإسباني الموريتاني بمدريد إنه قد تم تخصيص منطقة انواذيبو الحرة لتصبح قطبًا تنمويًا وطنيا، ومركزا اقتصاديا دوليا، مشيرا إلى أن مساحتها تصل إلى 130 ألف هكتار، وهيئاتها التنظيمية تستفيد من تراتبية إدارية عالية.

و أوضح رئيس منطقة انواذيبو الحرة أن المنطقة أنشئت لاستقطاب الاستثمارات، وتثمين الموارد الطبيعية، وتطوير الاقتصاد الموريتاني ككل، وإنها تتوفر على المزايا الضرورية لذلك، كما تتوفر على الإرادة السياسية للسلطة العليا البلد التي قامت بإطلاق الورشات الكبرى وإنشاء الإطار القانوني والإداري الجاذب، ومنحت التسهيلات الضريبية الكبيرة، حيث تم تحديد الضريبة على الأعمال ب 2‎%‎ فقط، والضريبة الجمركية ب0‎%‎، إضافة إلى التسهيلات العقارية.

وأضاف محمد عالي ولد سيدي محمد أن انواذيبو هو الصيد والصناعات الصيدية بمختلف أنواعها، وهو السياحة وحوض آرگين المعروف، وهو بوابة السوق الإفريقية، قائلا: لقد تحدث كاتبة الدولة الإسبانية للتجارة مندز عن وجود 1500 شركة إسبانية 10‎%‎ منها من جزر الكناري، وأريد لهذا الرقم أن يتضاعف انسجاما مع العلاقات التاريخية والروابط الاجتماعية والاقتصادية والسياسية القوية بين جزر الكناري وانواذيبو.

وأشار ولد سيدي محمد أن منطقة انواذيبو الحرة هي مليار ونصف دولار من الاستثمارات المنجزة، و940 مليون دولار من الاستثمارات الأجنبية المباشرة من 20 جنسية مختلفة، و180 مليون دولار مستثمرة في القطاع الخاص فقط في سنة 2021، و1200 فرصة شغل في نفس السنة.

وقال إن انواذيبو هي ضمان الطاقة المتوفرة حيث إن بناء خط الجهد العالي 22590 كيلوات قد انتهى وهو يعمل حاليا، ويربط انواذيب بالشبكة الكهربائية لمنظمة استثمار نهر السينغال، كما يتوفر انواذيبو على محطة لتوليد الطاقة الهوائية بقدرة 100 ميغاوات.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى