أخباركوفيد19

الصحة العالمية: جائحة كورونا أبعد ما تكون عن نهايتها

قالت متحدثة باسم منظمة الصحة العالمية أمس (الجمعة)، إن جائحة «كوفيد – 19» ما زالت أبعد ما تكون عن نهايتها، مشيرة في أحدث بيانات أسبوعية إلى ارتفاع عدد الإصابات.

وفي إفادة صحافية بجنيف حول توقيت انتهاء الجائحة، قالت مارغريت هاريس إنها «أبعد ما تكون عن النهاية… نحن بالتأكيد في منتصف الجائحة».

وأظهر إحصاء لمؤسسة «رويترز» أن أكثر من 463.62 مليون نسمة أُصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى ستة ملايين و446835. وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة بالصين في ديسمبر (كانون الأول) 2019.

في غضون ذلك، أعلن معهد «روبرت كوخ» الألماني أمس (الجمعة)، ارتفاع عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا التي تم تسجيلها خلال 24 ساعة مجدداً إلى مستوى قياسي.

وبحسب بيانات المعهد أمس، سجلت مكاتب الصحة في ألمانيا 297 ألفاً و845 حالة إصابة جديدة بالفيروس خلال 24 ساعة.

وكانت ألمانيا سجلت أول من أمس، أيضاً رقماً قياسياً في عدد الإصابات اليومية بلغ 294 ألفاً و931 حالة.

وأضاف المعهد أمس، أن معدل الإصابة الأسبوعي بالفيروس، وهو عدد حالات الإصابة بالعدوى لكل 100 ألف شخص على مدار سبعة أيام، ارتفع أيضاً إلى مستوى قياسي، وبلغ على مستوى ألمانيا 1706.3، وكان يبلغ أول من أمس 1651.4.

وكان هذا المعدل يبلغ قبل أسبوع 1439، وقبل شهر واحد 1371.7. وبلغ عدد حالات الوفاة الناجمة عن الإصابة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية 226 حالة، مقابل 249 حالة قبل أسبوع.

وبحسب بيانات المعهد، بلغ عدد حالات الإصابة بالفيروس منذ بدء تفشيه في ألمانيا 18 مليوناً و287 ألفاً و986 حالة إصابة. لكن المعهد أشار إلى أن إجمالي العدد الفعلي لحالات الإصابة قد يكون أعلى من ذلك؛ نظراً لأن كثيراً من حالات الإصابة لم يتم اكتشافها وتسجيلها. وأضاف المعهد اليوم، أن إجمالي عدد المتعافين من الإصابة بالفيروس بلغ 14 مليوناً و323 ألفاً و500 شخص، فيما بلغ إجمالي عدد الأشخاص، الذين توفوا إثر الإصابة بالفيروس أو تبعاته، 126 ألفاً و646 شخصاً.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى