أخبار

بعد أيام من زيارة غزواني لمدريد.. وفد اسباني في نواكشوط

عقد مسؤولون اسبان وموريتانيون، اليوم الثلاثاء، جلسة عمل في مباني الأكاديمية الدبلوماسية في العاصمة نواكشوط، من أجل “تعزيز التعاون” بين البلدين، وذلك بعد أيام من زيارة قام بها الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني إلى اسبانيا، هي الأولى من نوعها لرئيس موريتاني منذ 2008.

وجرت جلسة العمل بين وفد اسباني يزور نواكشوط تترأسه كاتبة الدولة للتعاون الدولي بالمملكة الإسبانية، بيلار كانسيلا، ووفد موريتاني يرأسه السفير الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج أحمد سيد أحمد ولد إج.

وأفادت الوكالة الموريتانية للأنباء (رسمية) أن كاتبة الدولة الاسبانية “أشادت” بزيارة ولد الغزواني إلى اسبانيا، وقالت إنها تثبت “عمق روابط التعاون والصداقة بين البلدين”.

وأضافت أن “موريتانيا تمثل شريكا استراتيجيا للمملكة الإسبانية”.

والتقى الوفد الاسباني أمس الاثنين بوزير الاقتصاد ووزير الزراعة الموريتانيين، كما زار اليوم الثلاثاء مستشفى الأمومة والطفولة، حيث اطلعت على مركز رعاية ضحايا العنف المبني على النوع.

وأشادت كاتبة الدولة للتعاون الدولي بالمملكة الإسبانية، بما قالت إنها الجهود المبذولة وقالت إن هذا المشروع يسعى لمواجهة العنف على أساس النوع من خلال استراتيجية شاملة، تعنى بالجوانب الصحية والنفسية والأمنية والحق في الوصول إلى العدالة.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى