أخبار

الرئيس الموريتاني يدعو لليقظة على الحدود المالية

شدد الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، اليوم الخميس في اجتماعه مع الولاة على ضرورة اليقظة على الحدود، “في الظروف الاستثنائية التي تمر بها جمهورية مالي”.

وقال بيان رئاسي صدر بعد الاجتماع إن ولد الغزواني حث الولاة في هذا السياق على الوعي بخطورة الأوضاع والاهتمام بالبعد الدبلوماسي لمهامهم على الحدود والعمل على تحسين وتوعية المواطنين بعدم العبور إلى الأراضي المالية إلا لضرورة قاهرة.

و أكد ولد الغزواني على أنه يستوجب على الولاة، الاطلاع الدائم وعن كثب، على أحوال المواطنين الذي يمثل أولى مراتب قرب الإدارة من المواطن وجعل حل مشاكلهم وتسهيل معاملاتهم، وفق البيان.

وشدد على أن أول ما ينبغي أن تتجلى فيه المضامين والمعاني التي تضمنها خطاب وادان، من نبذ للتراتبية والصور النمطية الزائفة، هو تعاطي الإدارة المحلية مع المواطنين، حسب البيان.

و أضاف أنه يجب على الولاة في تسييرهم للشأن العام وفي كل ما يتخذونه من قرارات، منح المواطنين، إحساسا بالمساواة والكرامة والقدرة على استيفاء الحق دون وساطة أو اعتبار غير المواطنة.

وأشار إلى أن هذه السنة، سنة استثنائية فيما يخص الثروة الحيوانية ولذا يجب على الولاة إيلاء بالغ العناية لعمليات توزيع الأعلاف والحرص على عدالتها ومنع كل أشكال المضاربة أيا يكن الثمن.

ونبه إلى أن المعلومات تفيد أنه أحيانا لا يسمح بإنشاء آبار ارتوازية وبمنع استغلال أخرى قائمة نتيجة نزاعات عقارية عقيمة في أراضي عمومية غير مستغلة، وأنه لابد من البت في هذه النزاعات لمنع تعطيل مصالح المواطنين.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى