أخبار

مبادرة لتعزيز “الأخوة” بين مكونات الشعب الموريتاني

أطلقت جمعيةأيادي الأخوةمساء أمس الاثنين مبادرة لتعزيز التآخي بين مكونات الشعب الموريتاني، وحملت هذه المبادرة اسمجيل الأخوة“.

ونظمت الجمعية نشاطا بمناسبة إطلاق المبادرة في فضاء منظمة استثمار نهر السنغال قبالة جهة نواكشوط بحضور العديد من الشخصيات العامة، وجمهور شبابي متنوع.

وقال الأمين العام للجمعية الإمام عبد الله صار إن كل أهدافهم في جمعية أيادي الأخوة تركز وتدندن حول هداف الإخاء، وبناء جسور المحبة والتعاون بين كل مكونات الشعب الموريتاني بأعراقه وفئاته المختلفة.

وأضاف الإمام صار أن الأخوة تعد عنوانا ثابتا في كل أنشطة الجمعية، فهي تنظم سنويا موسما للأخوة، كما تنظم ملتقيات باسمملتقياتالأخوة، ولها قافلة تسمىقافلة الأخوة، واليوم تطلقجيل الأخوة“.

وقال الإمام صار إن هدف المبادرة الجديدة هو تشجيع الاندماج الاجتماعي بين مكونات الشعب الموريتاني، والاحتفاء بالتجارب الناجحة في هذا المجال، لأن هذا الاندماج يشكل أحد عناوين الإخاء والانسجام المجتمعي.

وعرف الحفل تقديم عدة أناشيد وقصائد شعرية ومسرحيات تدعم قيم التآخي و التعاون بين مكونات الشعب.

- حــمــل التطبيق وتوصل بكل جديد -

App Store Google Play

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى